مكاتبنا وشركائنا في الخارج

للحصول على معلومات مفصلة برجاء الضغط على المكاتب والمراكز الثقافية أدناه. للمزيد من المعلومات حول المقر الرئيسي للمؤسسة في زيوريخ، يرجى زيارة الموقع: www.prohelvetia.ch

فعالية

بعد عمان، “روميو، روميو، روميو” في القاهرة والإسكندرية

مصر

‫‫17 سبتمبر، 2019 حتى ‫18 سبتمبر، 2019

العرض في القاهرة

من 7:00 م إلى 10:00 م

‫20 سبتمبر، 2019

العرض في الإسكندرية

من 6:00 م إلى 9:00 م

بعد مشاركته في ملتقى عمان للرقص الشهر الماضي، يشارك عرض “روميو، روميو، روميو” في مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي والمعاصر يومي 17 و19 سبتمبر الجاري؛ ثم ينتقل العرض إلى الإسكندرية ليتم عرضه في مسرح مركز الجزويت الثقافي يوم 20 سبتمبر 2019.

أنتم مدعوون لإختبار تجربة فريدة من نوعها تجلسون فيها في أماكن متفرقة من صالة العرض حيث تكون تعبيراتكم مرئية للجميع، مما يجعلكم أحد شخصيات العرض الذي تحضرونه.

تم اعداد نسخة عربية (مصرية) مخصصة من العرض بالتعاون مع الفنان المصري سلام يسري.

عن العرض:

الرقص هو احد طقوس التزاوج. حتى في عالمنا اليوم ، يستمر الرقص في لعب دور مركزي في كيفية عثور الكثير منا على رفيق حياته. يستكشف هذا المنتج الراقص لأربعة روميو (واحد منهم تؤديه امرأة) فكرة الرقص كشكل مثير عن قرب وشخصي من المغازلة. يمكن لكل متفرج أن ينزلق إلى دور جولييت وأن يشهد نضالات الراقصين لإثارة إعجابهم بفنهم وسحرهم وألعابهم الرياضية وحركاتهم الممتعة، وفي بعض الأحيان بيأسهم وفقدانهم للأمل.

 

في القاهرة:
تواريخ العرض: 17 و 18 سبتمبر 2019 20
المواعيد: عرضين في تمام السابعة والتاسعة مساءً
المكان: مسرح الغد، العجوزة
لغة العرض: العربية والإنجليزية
مدة العرض: 50 دقيقة
التذاكر: الدخول مجانًا بأسبقية الوصول

في الإسكندرية:
التاريخ: يوم 20 سبتمبر
المواعيد: عرضين في تمام السادسة والثامنة مساءً
المكان: مركز الجزويت الثقافي

 

فرقة جوشوا مونتن للرقص المعاصر:
ولد المصمم السويسري الأمريكي جوشوا مونتين بالقرب من مدينة نيويورك ودرس الأدب والأنثروبولوجيا الثقافية في جامعة ديوك قبل البدء في دراسات الرقص، و في عام 2012م أسس جوشوا شركته الخاصة للرقص التي قدمت بعد ذلك مئات العروض في المهرجانات والمسارح في جميع أنحاء العالم. صمم جوشوا بانتظام عروض الباليه والأوبرا والمسرح والرقص المستقل.

سلام يسري:
فنان تشكيلي وكاتب ومخرج مسرحي مصري. أسس فرقة الطمي المسرحية في عام 2002، ومشروع كورال في 2010. بعد تخرجه من كلية الفنون الجميلة، عمل سلام يسري في مجال الثقافة والفنون، والدعاية والإعلان بجانب عمله كمعيد في قسم التصوير بالكلية نفسها. يعمل سلام كرسام وفنان تشكيلي، عرضت أعماله في أماكن متعددة في مصر، كما يعمل كميسر لورش كتابة تشاركية، وككاتب ومخرج مسرحي وممثل، وله أيضًا تجارب عدة في الأفلام التسجيلية والروائية القصيرة. آخر أعماله المسرحية عرض “زبيدة خلف خط الأفق” والذي حقق نجاحًا كبيرًا عام 2018.