مكاتبنا وشركائنا في الخارج

للحصول على معلومات مفصلة برجاء الضغط على المكاتب والمراكز الثقافية أدناه. للمزيد من المعلومات حول المقر الرئيسي للمؤسسة في زيوريخ، يرجى زيارة الموقع: www.prohelvetia.ch

فعالية

“منطقة محظورة” يشارك في أيام قرطاج المسرحية

Tunisia

‫9 ديسمبر، 2018

منطقة محظورة

في 5:00 م

المكان
مسرح التياترو، تونس

في الثامن عشر من شهر أكتوبر الجاري، ينطلق في زيورخ عرض مسرحيّ بعنوان “منطقة محظورة” وهو إنتاج سويسري – تونسي للكاتبة التّونسيّة يسرى عموري والمخرج السويسريّ بيتر براشلير بالتعاون مع صالح حمودة، مدير “مسرح مسار” التّونسيّ، الذي ينظّم بالإشتراك مع مسرح مارالام احتفاليّة هذا العام.

يعالج مسرح مارالام منذ نشأته قبل أكثر من 30 عاماً موضوعات كثيرة ومهمّة، وأحياناً مثيرة للجدل، مثل العولمة والهجرة والعنصرية والخوف من الآخر. وفي أغلب الأحيان، يقوم بإنتاج مسرحيّات بلغات متعدّدة وبمشاركة فنّانين من جنسيّات مختلفة، كما قد يكون الإنتاج مشتركاً مع مسارح داخل سويسرا وخارجها.

في شهر أكتوبر الجاري 2018، اختار مسرح مارالام التّعاون مع مسرح مسار التّونسيّ ومسرح الروت فبريك في زيورخ عبر فريق فنيّ مشترك سويسريّ تونسيّ من أجل إنتاج مسرحيّة “منطقة محظورة”، التي ستُعرض في سويسرا وفي بلدان عربيّة أخرى.

المسرحية التي انطلقت أولى عروضها في الثامن عشر من أكتوبر على خشبة مسرح «المصنع الأحمر» وتحمل اسم «منطقة محظورة»، تجري أحداثها بين امرأتين من ضفتي المتوسط شاءت الصدف أن تلتقيا وتتواجها في منطقة أمنية لمطار أوروبي، وذلك بانتظار التفتيش بعد ورود إنذار للسلطات الأمنية بوجود «تهديد إرهابي مصدره إمرأة».  «ليلى»، التي لعبت دورها الممثلة التونسية «يسرى عمّوري»، و«لويزا» التي جسدتها الممثلة السويسرية «ميريت بودامر»، امرأتان شابتان تنتميان لثقافتين مختلفتين، لكنهما تتشاركان بالحيوية والطموح والنزوع إلى التحرر من العوائق التي يضعها المجتمع والقانون في طريق المرأة وطموحاتها: الأولى هاربة من زواجٍ قسري في بلادها والثانية هاربة من وظيفتها الحالية التي تتعرض فيها لتحرش جنسي، فكانت في طريقها إلى باريس لإجراء مقابلة من أجل الحصول على وظيفة أخرى.